صدور كتاب (بحوث في اللغة والأدب) للأستاذ الدكتور عبد القادر سلامي

هو حصاد السنين من مقالات وبحوث في مختلف مجلات المعرفة نُشرت أو هي قيد النّشر في مجلات عربية وأجنبية محكّمة أضعه بين يدي القارئ الكريم ليكتشف عن بعض مضامينها تصريحاً في تصدير الكتاب أو تلميحاً في فهرس الكتاب  العام، و قد جاءت وفق تبويب ارتضاه لها  أستاذي : أ.  د.  "هادي حسن حمودي" الفاضل من العراق الشقيق:

- رؤى قرآنية

- رؤى تراثية

- رؤى عامّة

اعتمدت فيها ما أمكن الإحالة على المصادر والمراجع ذات الصلة، توزّعت بحسب مواضعها من المتُون والهوامش، دون أن أعمد إلى وضع فهرس عام لها ، لكثرتها وتنّوعها، وليقيني يظَفر المُراجع أو القارئ بمظّانهّا في سهوله ويُسر، أو بلطف الصّنعة والتأويل لها أحياناً.

و بعد:

فما كان هذا لهذا الكتاب أن يستقيم على النّحو الذي هو عليه من إخراج لهوامشه وإعادة النظّر فيما طال منها قبلُ اختصاراً، أو إعادةَ ترتيب، ومراجعةً لغويةً كريمة ـ أو إسهاماً فعلياً أو ضمنياً مُؤثِراً، إلاّ بفضل الله تعالى و أنعم الله به عليّ وعلى إخوة وطلبة بررَة أوفياء للعلم والعلماء، وهم الدكاترة " ن. شيادي"، و و"ي. زغودي" و" س. بن عامر"، و" ع. بوشيبة" و" ز. نقول"، و"آ. بكّوش"و"و. وهيبة"؛ و الأساتذة:   " ز. بلحاج"و" آ. عبد المؤمن "، و"س بوشريحة" و " س. بن بشير"و"س.حاج بولنوار" ك. لطفاوي"و"ف. هتهوت "و " س.يحياوي "و"ل. موساوي"، و" دحو لاوزي"، ، وآخرون وآخريات ،غابت عني أسماؤهم عن بالي لبُعد الشقة بيني وبينهم، ودعوةً  بظهر الغيب من الدكتورة" م. جميات " وصبر جميل من لدن  صنوي الدكتورة" أ. بلهاشمي"،  واستجابة طيّعة لطبعه في حُلّة قشيبة من دار المعتزّ  للنشر والتوزيع بالأردن الشقيق، ممثلة في صاحبها الأستاذ : "جبر منسي أبو فارس" الكريم ،وما جاء في رسالته الموجّهة من تنويه بالجهد المبذول في الكتاب، وخدمة للحرف العربي، ونشره بين النّاطقين به،و تقريب لغة  النّاطقين بغيره إليهم. سائلاً الله العلي القدير ألا يُفسدَ  الله لنَسْلي من بعدي في العلم لهفةً.

وبعدُ، فإنّي"أعوذُ بالله أنْ أكُون ممَّن مدَح نفسَه وزكّاها، فعابَها بذلك وهَجَاها، وممَّن أزْرى بعقْله لإعجابه بفعْله، فقد قيل: لا يزالُ المرءُ في فُسحة من عقله ما لم يقُل شعراً أو يُصنّف كتاباً".(الراغب الأصفهاني: محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء والبلغاء،1/14).

 

Jordan Hydro 6 Sandals

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
صور مرفقة مع الخبر: 
شارك: