الملتقى الدولي الثاني: (النص في الدراسات اللسانية والنقدية المعاصرة)، كلية الآداب واللغات بجامعة محمد خيضر

تعقد كلية الآداب واللغات بجامعة محمد خيضر، بسكرة، ممثلة في قسميها:

ـ قسم الآداب واللغة العربية.
ـ قسم الآداب واللغات الأجنبية.
وبمشاركة المخابر الثلاثة لقسم الآداب واللغة العربية الملتقى الدولي الثاني ” النص في الدراسات اللسانية والنقدية المعاصرة “.

إشكالية الملتقى:
النص نشاط لغوي، وفكري، ومعرفي معقّد، وهو فضاء مسكون بالمجهول دوما، يؤسس بشكل أو بآخر للبحث والمغامرة، كونه ممارسة بنيت على مجموعة من المعطيات المرجعية والمكونات المعرفية المختلفة والمتنوعة؛ وباعتبار النص ذلك الامتداد بين المطلق والمحدود في معظم الدراسات المنجزة، اللسانية منها والنقدية، وجدناه الشغل الشاغل للقارئ والباحث والطالب في أنماطه ووظائفه وقيَمه وقيمته ومنجزه وأطُره، وكل ما يمكن أن يتصل به؛ ليشكل النص- بذلك- مرتكزا أساسا لهؤلاء، في سبيل التفاعل معه بغية وضعه في إطار مفاهيمي معين يقترب بشكل أو بآخر من بؤرة الصواب المنطقي.
إنّه عندما نقرأ نصا منقولا، سنكون أمام نص مواز، كان القارئ الباحث فيه ناقلا أو شارحا أو مفسرا أو مؤولا. وبعد جملة هذه العمليات سيبتعد القارئ عن عالم النص بتمثلاته الأولى، وبذلك سيبتعد أشواطا عن فهم مكنونات النص وإدراكها إدراكا صائبا، لأن النص حضارة يجب فهمه بكلياته وفق نظامه، لا بجزئيات مشوهة.

وعليه، جاءت إشكالية الملتقى من الاعتقاد بحاجة الدراسات العربية المعاصرة إلى مراجعة للذات في تمثلاتها واختزالها المعرفي (مصطلحات ومفاهيم)، إذا أردنا التأسيس لنظرية لسانية عربية، وأخرى نقدية ذات حقائق عقلية واضحة ومعرفة علمية ممنهجة، يدركها القارئ ويفهمها، من أجل أن يعمل الجميع على الاستفادة من الدراسات الرصينة الهادفة والتخلي عن المواقف الفكرية الملتبسة، لتنظيم الاتجاهات والتوجهات، والوقوف على سماتها وخصائصها ومكوناتها المعرفية، وضبط إمكاناتها وحدودها النظرية والمنهجية بما لها وما عليها – بلا مزايدة – بالحجة والدليل. وما أكثرها في دراساتنا العربية المعاصرة.
وغايتنا من هذه المراجعة الجادة لذواتنا المعرفية النصية (اللسانية منها والنقدية)، هي التصالح مع المنهج العلمي الرصين لمقاربة موضوعية ومجدية وجدية للغة العربية في سبيل انطلاقة حقة للسانيات ونقديات عربيين، ومنه انطلاقة جديدة للثقافة العربية.
يعد النص مساحة معرفية يقف فيها القارئ ليسأل ويبحث في أمرين جوهريين: كيف نقرأ النص؟ وماذا نقرأ فيه؟ والثاني: كيف نتعلم بالنص ومن ثمة نعلمه؟ وما السبل المثلى لتعليمه؟
والسؤال عن كيفية قراءة النص وتعليميته سواء أكان نقديا أم لسانيا، لهو الركيزة الأساس لتولد إشكالية هذا الملتقى، في محاولة فهم الأطر الفكرية والمرجعية للمنجز الغربي من نظريات لسانية ونقدية، فنبحث حقائق تلقي الدرس العربي لها، بين الترجمة والنقل والإسقاط والتمثل والتفاعل، ومنه بحث الجهود التنظيرية للعرب في المجالين: اللساني والنقدي،والمازجة بين الأصالة والمعاصرة، من أجل مراجعتها -نقدا وتقويما-، وأخيرا بحث السبل المثل لتعليم مثل هذه النصوص في الأقسام الجامعية، في سبيل أن نرتقي بالعملية التعليمية في أقسام اللغة العربية وآدابها، إذا أردنا السير في منهج علمي رصين.

ومن أجل ذلك كانت هذه المحاور:
المحور الأول: نص النظرية اللسانية والنقدية (المكون المعرفي والمرجعية الفكرية).
المحور الثاني: تلقي النظريات اللسانية والنقدية الغربية في الكتابة العربية.
المحور الثالث: الجهود العربية في التنظير اللساني والنقدي بين سندان التراث ومطرقة المعاصرة – نقد وتقويم.
المحور الرابع: تعليمية النص اللساني والنقدي في الأقسام الجامعية: الواقع والآفاق.

شروط المشاركة:
أولاً: أن يكون البحث في أحد محاور الملتقى، وأن يكون إضافة علميّة أصيلة، لم يسبق نشره أو تقديمه في ملتقيات أو فعاليات سابقة، وألا يقل عن 15 صفحة، ولا يتجاوز 30 صفحة (A4)، بما في ذلك الهوامش والمراجع والملاحق. نوع الخط:(Simplified Arabic)، الحجم: 14 في المتن، و12 في كتابة الهوامش. أما البحث المكتوب باللغة الأجنبية فيكون بخط Times New Roman))،ومقاسه 12، تباعد الأسطر: 1.5.
ثانيا: تقبل المداخلات باللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية، وأن يتقيّد البحث بالمعايير العلميّة والموضوعيّة في المنهج والعرض والتحليل.
ثالثا: تقديم ملخصين (في حدود 300 كلمة؛ أحدهما بلغة البحث، والثاني باللغة الفرنسية أو الإنجليزية، مع تعيين ما لا يقل عن 05 كلمات المفتاح).
رابعا: تخضع الملخصات والمداخلات للتحكيم العلمي المعمول به.
خامسا: ملء استمارة المشاركة المرفقة.
تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة:

مواعيد مهمّة:
آخر أجل لاستلام الملخصات: 30 مايو 2016، (في حدود 300 كلمة).
الإشعار بقبول الملخصات: 7 يوليو 2016
آخر أجل لاستلام المداخلات المقبولة ملخصاتُها: 8 سبتمبر 2016.
الإشعار النهائي بقبول المداخلات: 15 أكتوبر 2016

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

الاتصال:
العنوان: ص. ب 145 ق. ر، بسكرة، (الجزائر).
الهاتف/ الناسوخ: 36 32 54 33 21300
الهاتف المحمول: 00213664601835 / 00213660396915
ترسل الملخصات والمداخلات إلى أحد البريدين الإلكترونيين :
s.laala@univ-biskra.dz
simin.adab@univ-biskra.dz
---------------
المصدر: شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات: http://diae.net/23451

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: