ندوة (تخطيط متن اللغة العربية: الواقع والآفاق) كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة شعيب الدكالي بمدينة الجديدة، المغرب

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
استطاعت اللغة العربية، عبر تاريخها الذي يمتد إلى أكثر من خمسة عشر قرنا، أن تحافظ على وجودها واستمرارها باعتبارها لغة الهوية والفكر والحضارة وأداة تواصل مع الناطقين بها. ولأن اللغة تتطور بتطور شعوبها وترقى وتقوى برقيهم وتقدمهم في مختلف المجالات، فإن اللغة العربية، خلال العصر الذهبي لشعوبها، عرفت نقلة نوعية تجلت في ثراء رصيدها المعجمي، الذي امتد إلى كافة المجالات الحياتية والفنية، وفي غنى أوصافها النحوية والصرفية والصوتية والبلاغية وغدت لغة عالمية في العلم والفلسفة والمنطق والرياضيات والطب والكيمياء والفلك والهندسة…الخ، وكانت واسطة بين الحضارات اليونانية والفارسية والهندية القديمة وحضارة العالم الغربي.
ورغم التحديات الكبرى التي واجهتها والدعوات المتلاحقة التي تحاول أن تشكك في حيوية اللغة العربية وقدرتها على مواكبة مستحدثات العصر واستيعاب متغيراته، ظلت هذه اللغة تواصل مسيرة التطور، وتتجاوب مع متطلبات ثقافة العصر، واتسعت دائرة مستعمليها بعدما كانت محصورة في فئة محدودة في فترات انحسارها بفعل الاستعمار.

إن اللغة العربية السائدة اليوم في التعليم والإدارة والتواصل عبر مختلف وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب في العالم العربي وغير العربي تختلف معجما ومفاهيم وأساليب عن اللغة العربية الموصوفة قديما، وهذا يقتضي تسليط أضواء البحث المقارن على طبيعة ما حصل فيها من التطور، من خلال دراسة ميدانية لمتنها قديما وحديثا، ومراجعة أوصافها وتيسير تعليمها وتقويم مناهج تدريسها ومعالجة طرق كتابتها وحوسبتها والعمل على نشرها لتتبوأ مكانتها اللائقة بها إلى جانب اللغات العالمية.
انطلاقاً من أهداف مختبر البحث في البلاغة واللسانيات، التي تتضمن العناية باللغة العربية وعلومها وتعليمها وإعداد المتخصصين فيها والنهوض بالبحث العلمي فيها، وإدراكاً لأهمية التخطيط اللغوي، ودوره في خدمة اللغة العربية، ينظم المختبر هذه الندوة الدولية. وهذه بعض المحاور المقترحة:
1 أهمية التخطيط اللغوي ودوره في تهيئة اللغات وتدبير شؤونها.
2- وضع متن اللغة العربية اليوم وإشكال التعيير.
3- الوسائل الإجرائية لتنمية متن اللغة العربية.
4- تخطيط تعلم العربية وتعليمها.
5- مراجعة الدرس البلاغي في ضوء الدراسات اللغوية الحديثة.
6- بناء أوصاف جديدة للغة العربية في مستواها الداخلي (البنية الصوتية والصرفية والمعجمية والتركيبية والدلالية).
- ضوابط شكلية عامة:
- ينبغي كتابة المقال بصيغة word بخط traditional Arabic بحجم 18 في المتن و14 في الهامش.
- تكتب المقابلات الأجنبية للمصطلحات والمفاهيم بخط times new romane بحجم 12 في المتن و10 في الهامش.
- يجب توثيق الإحالات في هامش كل صفحة من صفحات المقال، بشكل آلي، عبر أرقام متتابعة تصاعديا.
- ينبغي أن ترد الأمثلة والمعطيات التي تشكل موضوع التحليل في سطر مستقل في صورة أرقام متتابعة تصاعديا عبر امتداد المقال.
- ينبغي مراعاة حدود الصفحة (mise en page)، بناء على الضوابط التالية: الأعلى: 2.5 سنتسمتر، الأسفل: 2.5 س، اليمين: 3.2 س، اليسار: 3 س.
- ينبغي ترك مسافة 1 سنتمتر بين سطر وآخر.
- معطيات عن تكاليف السفر والإقامة والتغذية:
- لا تتكلف الجهة المنظمة للندوة الدولية (مختبر البحث في البلاغة واللسانيات) بالمصاريف الخاصة بتذاكر السفر والتنقل.
- تتكلف الجهة المنظمة بمصاريف الإقامة والتغذية للباحثين المشاركين بتدخل في قضية من قضايا الندوة وموضوعاتها.

تواريخ البدء والإنتهاء ومواعيد هامة:
مواعيد مهمّة:
– آخر أجل لاستلام الملخصات 15 أبريل 2016 ( يستحسن ألا يزيد الملخص عن 300 كلمة).
– آخر أجل لاستلام نص المقال النهائي 30 سبتمبر 2016
يمثل يوما 23- 24 صفر 1438 هـ 23- 24 نوفمبر 2016م اليومين اللذين سيقدم فيهما الباحثون أبحاثهم التي سيشاركون بها في الندوة العلمية.
المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:
مكان انعقاد الندوة: مركز تكوين الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة شعيب الدكالي، الجديدة، دولة المغرب.
العنوان: شارع جبران خليل جبران -ص.ب:27 – 24000- الجديدة – المغرب.
هاتف وفاكس الكلية: Tel: 05.23.34.30.58/06.61.19.25.59
– Fax: 05.23.34.22.44
هاتف الأستاذ المسؤول عن تنظيم الندوة:
د. أحمد الباهي
0666798962
البريد الإلكتروني:
ahmedbahi@_22yahoo.fr
arouai@hotmail.com

شارك: