"لقاء المؤسسات الرسمية السعودية: لغتنا العربية في 2030م" ينظمه مركز خدمة اللغة العربية بالشراكة مع معهد الإدارة

ينفذ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالتعاون مع معهد الإدارة العامة لقاء للمؤسسات الرسمية السعودية بعنوان: "لغتنا العربية في 2030م"، وذلك يوم الخميس 23 /03 /1438هـ الموافق 22 /12 /2016م في مقر معهد الإدارة العامة بالرياض.
ويأتي هذا اللقاء التشاوري ليجمع العديد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، من وزارات وهيئات ومؤسسات مختلفة من مؤسسات الدولة –أيدها الله- ويهدف إلى تعزيز الاهتمام الرسمي باللغة العربية وثقافتها لدى المؤسسات الحكومية -تطبيقاً لتوجهات قادة البلاد-، ورصد جهود الجهات الشريكة في تعزيز حضور العربية في التناول الرسمي، وفي الشأن العام وإبرازها، والتباحث في تحقيق رؤية المملكة 2030م فيما يتعلق بالشأن اللغوي، والتوعية بأهمية الشأن اللغوي وانعكاساته على الجوانب المختلفة، وتفعيل تطبيق قرارات اللغة العربية الرسمية، بالإضافة إلى عقد شراكات مع عدد من الوزارات لخدمة العربية.

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن البيئة التنظيمية السعودية حافلة بالعديد من التشريعات والأنظمة المميزة التي يمكن تفعيلها أو البناء عليها وتطويرها وإعادة إنتاجها بما يشكل وحدة تنظيمية واحدة؛ تجاوبا مع التطور التنظيمي لمجالات الحياة كافة. كما بين سعادته أن فرص الاستثمار في العربية ممكنة وقابلة للتفعيل المتنوع، وبخاصة في ظل الطلب الكبير لدى غير العرب على العربية وتعلمها لمختلف الأغراض.

وأضاف: شرف الله المملكة العربية السعودية بعدد من المزايا التي تفرّدت بها، فهي مهبط الوحي وأرض الرسالة التي نزلت باللغة العربية، وهي منطلق اللسان العربي إلى أنحاء المعمورة. وقد اهتم قادة هذه البلاد المباركة بالعربية، واعتنوا بها عناية من يدرك أنها في صميم هوية هذا الوطن، حيث أولوها اهتماما بالغا على مستوى تعليمها داخليا، ونشرها خارجيا، وسنوا الأنظمة والتشريعات التي تحفظ لها وجودها  في مختلف مناشط الحياة التعليمية والتجارية والقضائية والصحية وغيرها، وهو الاهتمام الذي أفضى إلى تأسيس مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية ليكون المرجع الوطني للغة العربية؛ لذا رأى المركز ضرورة عقد لقاء تشاوري يرصد التطور الكبير الذي بلغته المملكة العربية السعودية، والتخطيط لما هو أكبر ضمن رؤية 2030م.

ووجه د.الوشمي شكره إلى معالي وزير التعليم المشرف العام على المركز الدكتور أحمد بن محمد العيسى نظير دعمه لبرامج المركز المتعددة، وإلى معالي مدير معهد الإدارة العامة الدكتور مشبب بن عايض القحطاني لتبني المعهد التعاون لتحقيق رؤية المركز في هذا البرنامج، مؤكدا على الدور الكبير الفاعل لمعهد الإدارة العامة في مجالات التنمية الإدارية والقانونية في المملكة العربية السعودية؛ لذا يسعد المركز بالشراكة مع معهد الإدارة العامة بما يمثله من هيئة حكومية متخصصة في الشأن الإداري ذات شخصية اعتبارية امتد أثرها الإيجابي إلى مؤسسات الدولة كافة.

يشار إلى أن المركز ضمن اهتمامه برصد الجهود التنظيمية أصدر في وقت سابق كتاب (مدونة قرارات اللغة العربية في المملكة العربية السعودية) الذي اجتهد المركز فيه بجمع الأنظمة والتشريعات التي تخص العربية وتمكينها في مختلف قطاعات الدولة.

Mens Footwear Online

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
صور مرفقة مع الخبر: 
شارك: