اختتام اللقاء التشاوري الثالث بمشاركة أكثر من 30 من عمداء كليات اللغة العربية ومعاهد تعليمها ورؤساء أقسامها في الجامعات السعودية

كما أدار الجلسات الأربع كل من: الدكتور مجدي الخواجي، والدكتور عبدالعزيز الخثلان، والدكتور عادل باناعمة، والدكتور صغير العنزي.

وصرح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن اللقاء التشاوري هو أحد برامج المركز الدورية التي يهدف من خلالها إلى جمع مسؤولي المؤسسات التعليمية العليا المعنية باللغة العربية في المملكة؛ لدراسة المسيرة السابقة لتعليم اللغة العربية، وإيجاد البيئة الملائمة لتطويرها ونشرها، والإسهام في دعم اللغة العربية وتعلمها، وبحث الأوجه المناسبة لتقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية، إضافة إلى العمل على استمرارية تطوير مسار التعليم والبحث العلمي المتخصص باللغة العربية في الكليات والأقسام، وتنسيق الخطط والاستراتيجيات المؤسساتية الخاصة باللغة العربية، والتنسيق في وضع الخطط لربط مخرجات اللغة العربية بسوق العمل.

يشار إلى أن هذا اللقاء قد سبقه لقاءان آخران في العامين الماضيين تناول المشاركون فيهما عدداً من الموضوعات المهمة المتعلقة بالشأن اللغوي، وخرجوا بعدد من التوصيات التي يعمل المركز _ بالشراكة مع المؤسسات اللغوية المختلفة _ على تفعيلها.

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: