ندوة :"واقع المغرب اللغوي: الوصف اللساني و إعداد المعاجم" جامعة سيدي محمد بن عبد الله - فاس : المغرب في 15- 17 نوفمبر 2011

ديباجة :
يعيش المغرب كغيره من البلدان في ظل التنوع اللغوي المتطور المتحول الخاضع لحركية ساكنته و نشاطهم و تنقلاتهم من بدو إلى حضر ومن حضر إلى بدو، والحالة الأولى هي الغالبة. مما ينعكس على العربية المعاصرة بتأثير وسائل الإعلام على الدارجة بتشكلاتها و على الأمازيغية بتلويناتها، مما يشكل وضعا معجميا يدعو إلى التأمل سانكرونيا و دياكرونيا في هذا التنوع اللغوي الذي يؤدي مبدئيا لوصف خصائص اللهجات الإقليمية والمحلية ودراسة تنوعاتها بتدقيق.وآنذاك يمكن تحصيل المعطيات وحصرها من أجل إنشاء معاجم ملائمة وخاصة.
وتسعى مثل هذه الأبحاث إلى تحقيق أهداف لسانية و منها دراسة اللهجات الإقليمية و المحلية، وأهداف أخرى أدبية تهدف لدمج اللهجات في النصوص الأدبية في الواقع اللغوي المغربي، ومن ثم نستطيع إرساء خارطة لسانية مغربية ونخطط لغويا لدستورنا.
كما أن مثل هذه التحليلات تؤدي –على الأقل- إلى رؤية صرفية تركيبية و معجمية   وإلى صناعة المعجم برمته.
وفي إطار مختلف النقط المذكورة التي نقيم على أساسها هذه الندوة ندعو جميع الفاعلين في الحقل اللساني إلى المساهمة في تحقيق هذا المشروع الذي يحوم حول النقط المحورية التالية:
• دراسة الخصائص الصرفية التركيبية والمعجمية للهجات الإقليمية والمحلية في المغرب.
• استغلال الخصائص المدروسة لإنشاء معاجم خاصة.
• إنشاء خارطة لغوية مغربية
• الإسهام في دسترة اللغة وطنيا.
ومن ضمن أهداف هذه الندوة أيضا تأبين المعجمي الدكتور عبد العزيز مديبح الذي وافته المنية سنة 1998
و انسجاما مع ما سلف ذكره تقتضي الضرورة الأخلاقية والمعرفية والمنهجية اقتراح محاور، مستجيبة لهندسة هذه  الندوة ،على الشكل الآتي:
- شهادات في حق المعجمي المرحوم الأستاذ عبد العزيز مديبح
- محاضرة افتتاحية
-المحور الاول: نماذج من التنوع اللغوي بالمغرب
-المحور الثاني: التنوع اللغوي بالمغرب و إعداد المعاجم
-المحور الثالث: مقاربات معجمية متعددة التخصصات
-المحور الرابع: التنوع اللغوي والمعجم: نماذج من لغات أجنبية
- توصيات الندوة
الأهداف:
تروم هذه التظاهرة العلمية المسماة بـ :" واقع المغرب اللغوي: الوصف اللساني و إعداد المعاجم " إلى إبراز أهمية التطور اللغوي الذي تعرفه بلادنا ودوره في الدعوة إلى تحديث الكتابات اللسانية والأدبية شكلا و مضمونا حول هذا الموضوع و إلي إعداد معاجم محينة تأخذ في الحسبان واقع المغرب اللغوي وتأثيره على مجال التواصل والكتابات الأدبية والعلاقات السوسيوثقافية.
الإسقاطات:
إن لدراسة واقع المغرب اللغوي و التطورات التي تحصل فيه انعكاسات علمية وبيداغوجية هامة نذكر منها:
- إنماء معاجم اللغات المغربية بما في ذلك العربية الفصيحة وإغنائها بمداخل جديدة؛
- المساهمة في تطوير المعجمية من خلال اعتماد مقاربات جديدة؛
- وصف اللغات المحلية وصفا دقيقا يفضي إلى المساهمة في إعداد أطلس المغرب اللغوي؛
- الوقوف على آليات التواصل الحديثة و إسهامها في بناء أنماط الخطاب بالمغرب.
استمارة المشاركة:
إسم المشارك :
الصفة، الوظيفة، الرتبة، المؤسسة الأكاديمية، بنية أو فريق البحث :
محور البحث :
عنوان المداخلة :
ملخص المداخلة :
جدول الندوة الزمني:
15 -سبتمبر : آخر موعد لاستلام عناوين و ملخصات المداخلات.
10 -أكتوبر : آخر موعد لاستلام نصوص المداخلات ؛
20 -أكتوبر، إعلان قرارات اللجنة العلمية
عناوين الإتصال بالمنظمين:
فؤاد بريكي، المسؤول عن مجموعة الأبحاث و الدراسات اللسانية:
fouadbrigui@hotmail.com
نور الدين رايص، عضو اللجنة العلمية المكلف بتدبير ملف المداخلات باللغة العربية:
rais_nour61@yahoo.fr 

محند الركيك، المسؤول عن فريق البحث في اللغة و الأدب بمختبر العلاقات المغربية الإيبيرية:
usdadmohand@yahoo.fr
------------------
مصدر الخبر : نور الدين رايص rais_nour61@yahoo.fr

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: