​مركز خدمة اللغة العربية يطلق (مجلة تعليم العربية لغة ثانية) وينفذ برنامجا مع مركز سلامة المرضى، ومحاضرة علمية في الرياض

أعلن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية عن اعتزامه إطلاق "مجلة تعليم العربية لغة ثانية"، وهي مجلة علمية محكمة تصدر عن المركز كل ستة أشهر.

وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المجلة معنية بالدراسة العلمية الحديثة المتصلة بتعليم اللغة العربية لغة ثانية من منظور علمي نظري وتطبيقي، ويدير هذه المجلة مجموعة من الأساتذة المتخصصين، حيث يرأس تحريرها أ.د.إبراهيم أبوحيمد وفي عضوية هيئة التحرير كل من: أ.د.أحمد النشوان، أ.د.خالد الدامغ، أ.د.سعد القحطاني،ويدير تحريرها د.فهد العليان، وتنسق للمجلة أ.نهلاء بنيان.

وأضاف د.الوشمي متحدثاً عن المركز أنه يضيف إلى جهوده التي يبذلها ومنجزاته التي تتابع في هذا الميدان منجزاً آخر وهو إصدار (مجلة تعليم العربية لغة ثانية) لتكون مجلة المركز الثالثة بعد أختيها السابقتين، المجلتين العلميتين المحكمتين : مجلة (اللسانيات العربية) ومجلة (التخطيط والسياسة اللغوية)، مؤكدا أن المركز في ظل سعيه الدائم على الإسهام في النشر العلمي المتصل بالمجالات اللغوية، يحرص على أن يشارك في معارض الكتب في الداخل والخارج، واختتم مشاركته مؤخرا في معرض الرياض الدولي للكتاب، وقبله في القاهرة وجدة والقصيم وغيرها.

وتهتم (مجلة تعليم العربية لغة ثانية) بالدراسات العلمية الرصينة التي تتناول تعليم اللغة العربية لغة ثانية من منظورات وزوايا لغوية مختلفة، ويعتزم المركز أن تكون هذه المجلة إحدى المجلات العالمية الرصينة في هذا المجال المهم، وذلك من خلال العناية برصانة الدراسات والبحوث المحكمة التي ستنشر بها، ومن خلال تطبيقها معايير النشر العالمية، من حيث الانتظام في صدور الأعداد المختلفة للمجلة في الوقت المحدد، وتخصص هيئتها وثقة الوسط العلمي بهم، وجودة الأبحاث المنشورة في المجلة ورصانتها، و تنوع مصادر الأبحاث المنشورة في المجلة لتغطي عدداً كبيراً من البلدان والجنسيات المختلفة للباحثين، كما ستطبق جميع معايير الجودة للمجلات العلمية العالمية المحكمة على جميع خطوات استقبال وتحكيم ونشر الأبحاث.

يشار إلى أن المجلة بدأت في استقبال البحوث إلى البريد:  lang2@kaica.org.sa

من جهة أخرى وفي الإطار ذاته: يعمل مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالشراكة مع المركز السعودية لسلامة المرضى التابع لوزارة الصحة على تقويم واقع استخدام اللغة العربية وأهميته في الممارسات الطبية، حيث أطلق استبانة لقياس ذلك للمستفيدين و العاملين في المجال الصحي، وهي جزء من مشروع تنسيقي بين مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية والمركز السعودي لسلامة المرضى، للتباحث حول واقع استخدام اللغة العربية في القطاع الصحي، ويدعو المركز جميع العاملين في القطاع الصحي والمستفيدين من الخدمات الصحية من مرضى ومراجعين للمشاركة في هذه الاستبانة، من خلال الروابط: استبانة للممارسين الصحيين لتقويم استخدام اللغة العربية في الممارسات الطبية https://spsc.gov.sa/shp/  استبانة للمستفيدين كافة من الخدمات الصحية https://spsc.gov.sa/shcp/ .

كما يوجه المركز دعوته إلى المعنيين والمهتمين إلى حضور المحاضرة العلمية (أيّ نوعات للغة العربية، وأي تخطيط للمعيرة والتنوع) التي يقدمها أ.د.عبدالقادر الفاسي الفهري وينفذها المركز غدا الثلاثاء 27 مارس 2018م في الساعة 6.30 مساء بمدينة الرياض في مقر وزارة التعليم بالمعذر، وذلك ضمن برنامج المحاضرات العلمية لكبار المتخصصين الذي ينفذه المركز دوريا.

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: