مؤتمر موضوع (مردودية تحليل الخطاب وآفاقه)، جامعة القاضي عياض – مراكش - المغرب 15- 16/ 8/ 1438هـ 11-12/ 5/ 2017م

ينظم مختبر تحليل الخطاب وأنساق المعارف مؤتمراً علمياً في موضوع (مردودية تحليل الخطاب وآفاقه) تكريماً لفضيلة الأستاذ الدكتور محمد الخطابي، جامعة القاضي عياض – مراكش - المغرب
الجهة المنظمة : مختبر تحليل الخطاب وأنساق المعارف -جامعة القاضي عياض – مراكش - المغرب
مقر انعقاد المؤتمر: الكلية متعددة التخصصات– أسفي - المغرب
الإشكالية والأهداف والمحاور والضوابط:
يمثل الخطاب مركز جذب لمقاربات متنوعة تحتكم إلى أصول وخلفيات معرفية ونظرية تثري افتراضاتنا حول آليات الاشتغال وبنياته وأنساقه ووظائفه. إن الوتيرة المتسارعة لتطور العلوم والتخصصات، ناهيك على التداخل الذي تشهده منظومة العلوم تفرض إعادة صياغة الأسئلة والقضايا التي يتعين أن يشتغل عليها دارسو الخطاب.
عرف تحليل الخطاب انتقالات معرفية دالة عبر تاريخه، من نحو النص إلى لسانيات النص إلى تحليل الخطاب ثم التحليل النقدي للخطاب، وخلال هذه المحطات تعرض مفهوم الخطاب لإعادة سبك مستمرة واندمج مصطلح النص والخطاب ضمن شبكات اصطلاحية نابعة من بيئات معرفية تعزز المنحى الاندماجي للتخصصات والعلوم، فأصبح من اللازم تبني مقاربات بينية ومتعددة التخصصات تستشكل المباحث الكلاسية الموروثة عن المقاربات المؤسسة لتحليل الخطاب من قبيل بنيات النص/ الخطاب ووظائفه وأنساقه ووسائل انسجامه واتساقه وآليات تأويله ومبادئ انتظام بنياته المجهرية وتشكل بنياته الكبرى، أو تستشرف مباحث وقضايا جديدة مثل استراتيجيات تمثيل ومعالجة الخطاب ذهنيا والنماذج الذهنية للسياق وآليات بناء المعتقدات الجماعية وأحكام القيمة الإيديولوجية ووسائل تصريفها في عملية إنتاج الخطاب وتأويله، فضلا عن تنويع متون المعالجة الذي فتح آفاقا جديدة لنظرية تحليل الخطاب. وقد مثلت متون الخطاب التربوي ووسائل التواصل الجماهيري وفضاءات التواصل الافتراضية والخطاب السياسي مشتلا لصياغة فرضيات جديدة وتجريب أدوات تحليلية ومنهجية مبتكرة وإعادة تخريط العلوم والتخصصات في شبكات تفاعلية وتكاملية، أسفرت عن اندماج وتداخل علوم البلاغة واللسانيات والعلوم المعرفية والاجتماعية والنفسانية وعلوم التواصل.
ويرجع تطور تخصصات تحليل الخطاب إلى تجسير المسافة بين العلوم، والسعي الدؤوب نحو ابتكار نظريات مركبة قادرة على استجلاء المظاهر النصية والذهنية والاجتماعية والتاريخية للخطاب. لامناص من صياغة مركبة إدماجية لنظرية تحليل الخطاب كي يمكن تحليل و فهم الخطابات التي تصوغ تمثلات الإنسان للعالم وتبنيها وتعدلها.
قدم تراكم المقاربات المنبثقة عن الاتجاهات الجديدة في تحليل الخطاب والتي تسعى إلى استكناه آليات الإنتاج الاجتماعي للمعنى، والتي فتحت أفقا لاستنبات منظورات جديدة للتحليل النقدي لمشاكل وقضايا المجتمعات المعاصرة، صياغة ومراجعة معرفية دالة حول علاقة الخطاب بالسلطة والهيمنة وطرائق التفاعل والتأثير عبر أنظمة العلامات المتعددة الصيغ وطرق تسييق وإعادة تسييق التصورات والمعاني...
يتمثل الهدف من مؤتمر: مردودية تحليل الخطاب وآفاقه في إثارة إشكاليات مرتبطة بتطور مباحث تحليل الخطاب والآفاق العلمية والمعرفية الجديدة لنظريات تحليل الخطاب، والمقتضيات الإبستمولوجية والميثودولوجية للمقاربة الإدماجية التي يسلكها محللو الخطاب، وفحص مدى إسهام نظريات تحليل الخطاب في صياغة تصورات وتحديدات جديدة لمباحث كلاسيكية من قبيل الخطاب والسياق والمنتج والمتلقي والمقاصد وتشفير المعنى واستشفاره، واستكشاف مباحث تطبيقية مقترنة بموضوعات جديدة من قبيل منظومات التواصل الجماهيري والخطاب التربوي والإعلامي ....
وبهذا الأفق، تتوزع محاور اهتمام هذا المؤتمر كالآتي:
_ المجالات الاستكشافية الجديدة لنظريات تحليل الخطاب
_ انعكاس تطور المجال على خريطة العلوم المعاصرة
_ الثورة المعرفية الممكن استحداثها من خلال تبني المقاربات الجديدة في تحليل الخطاب في مجال دراسة الخطاب التربوي في العالم العربي وأنظمة التواصل الجماهيري وغير ذلك من التشكيلات الخطابية .
_ الأبعاد الإبستمولوجية لتحليل الخطاب : الميثودولوجيات والمفاهيم وطرائق التجريب واختيار العينات.
_ كيفية استثمار المنجز العربي في تحليل الخطاب الديني والسياسي والأدبي والتاريخي والإعلامي والفلسفي في أفق إدماج ما تراكم منه في دوائر نقاش معرفية دولية أرحب ،وذلك في سياق الانخراط في المجموعات العلمية الدولية لتحليل الخطاب .
منسقا أعمال المؤتمر:
د. الرضواني الرحالي ( الكلية متعددة التخصصات – أسفي )
د. امحمد الملاخ (الكلية متعددة التخصصات – أسفي )
اللجنة العلمية :
د. عبد الجليل بن محمد الأزدي، جامعة القاضي عياض، مراكش، المغرب
د.سعيد يقطين، جامعة محمد الخامس ، الرباط، المغرب
د. سعيد بنكراد، جامعة محمد الخامس، الرباط، المغرب
د. مبارك حنون، كلية الآداب والعلوم- جامعة قطر.
د. محمد غاليم، جامعة محمد الخامس الرباط، المغرب
د.صابر الحباشة، الجامعة العربية المفتوحة، البحرين
د. عبد الله البهلول، جامعة البحرين
د. محمد حفيضي، جامعة ابن زهر، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، المغرب
د.علي المتقي، جامعة القاضي عياض، مراكش، المغرب
د. مولاي يوسف الإدريسي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، مراكش
د.حسن المودن، المركز الجهوي للتربية والتكوين، مراكش، المغرب
د.محند الركيك، كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، فاس سايس، المغرب
د.امحمد الملاخ، الكلية متعددة التخصصات، أسفي ، المغرب
اللجنة التنظيمية :
د. سالم الرامي - الكلية متعددة التخصصات – أسفي
د.عز الدين غازي - كلية الآداب والعلوم الإنسانية – مراكش
د. السعيد أهرو- الكلية متعددة التخصصات - أسفي
د.حسن مخاد- الكلية متعددة التخصصات - أسفي
د. محمد لفقيهي- الكلية متعددة التخصصات – أسفي
د. الكبير ميناوي- الكلية متعددة التخصصات - أسفي
د. مصطفى البوروطي- الكلية متعددة التخصصات - أسفي
د. امبارك أبومعشر- الكلية متعددة التخصصات - أسفي
شروط عامة للبحوث:
أن يتسم البحث بالمنهجية العلمية ومواصفات البحث العلمي.
أن تتراوح صفحات البحث ما بين 15 و 20 صفحة، مقاس (A4)،
أن يكون خط المتن والعناوين (Times New Roman) بمقاس (14)، و (Times New Roman) بمقاس (12) في الهوامش.
ترقم هوامش البحث كاملة، من أول إحالة إلى آخرها، وذلك في أسفل الصفحة مع الاكتفاء بكتابة اسم الكتاب والصفحة فقط، والحرص على ذكر عناصر التوثيق كاملة في آخر البحث باعتماد أسماء المؤلفين.
مواعيدُ مهمة:
- آخر أجل لتسلم الملخصات : 20 مارس 2017
- آخر أجل لإخبار الباحثين (المقبولَة ملخصاتهم فقط) : 25 مارس 2017
- آخر أجل لإرسال البحوث كاملةً : 15 أبريل 2017
- آخر أجل لإعادة إرسال البحث بعد إدخال التعديلات المطلوبة: 25 أبريل 2017
- آخر أجل للإخبار النهائي بقَبول البُحوث والموافقَة على المشارَكَة : 25 أبريل 2017
- تاريخ المؤتمر : 11-12 ماي 2017
تبعث المشاركات على البريد الإلكتروني للمختبر:
discoursystemes@gmail.com
ملحوظة:
ـ تسلم شهادات الحضور والمشاركة حصرا لمن وجهت إليهم دعوة رسمية من مدير المختبر.

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: