مركز خدمة العربية ينظم (اللقاء التنسيقي الأول لاتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية) ضمن جهوده الدولية في التنسيق بين الجهات اللغوية

 

ينظم (مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية) اللقاء التنسيقي الأول لرؤساء اتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية، وتبدأ أعماله يوم الثلاثاء 1 جمادى الآخرة 1438هـ وتستمر لثلاثة أيام في الرياض.
وأوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن اللقاء يستقطب عددا من اتحادات اللغة العربية الفاعلة حول العالم ضمن الجهود الإستراتيجية للمركز؛ وذلك لتحقيق أهداف، منها: تعزيز الجهود السعودية في خدمة اللغة العربية حول العالم، والتعريف بالمؤسسات الفاعلة في الشأن اللغوي والعاملة فيه، واستعراض التجارب الناجحة لاتحادات اللغة العربية وجمعياتها وروابطها، وإيجاد شراكات إستراتيجية بين المؤسسات المختلفة العاملة في الشأن اللغوي محليا ودوليا، وبناء علاقات دائمة بينها، وتوثيق منجزاتها وإشهارها، والعمل التراكمي لخدمة اللغة العربية من حيث الإفادة من الجهود السابقة والبناء عليها.
وأضاف: يعتزم المركز أن يكون هذا اللقاء الذي يجمع اتحادات اللغة العربية في البلاد غير العربية لقاءً دورياً،يتناول في كل دورة موضوعا معينا. وستعقد الدورة الأولى تحت محور "التعريف بالاتحادات وبحث مسارات التنسيق والتكامل" ويجتمع فيه أكثر من (8) اتحادات للغة العربية وروابطها من دول مختلفة، منها: الهند، وإندونيسيا، وتشاد، وماليزيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وباكستان، وتركيا وجزر القمر ونيجيريا وغيرها، بالإضافة إلى مؤسسات دولية متنوعة، ومؤسسات سعودية معنية بالشأن اللغوي.
ويتضمن برنامج اللقاء عقد ندوات علمية، وحلقات نقاش وورش عمل تنسيقية، وزيارات للمؤسسات العلمية في الجامعات وغيرها، بالإضافة إلى زيارات أخرى متنوعة.
يشار إلى أن المركز نفذ مؤخرا ندوة بعنوان (الصياغة التشريعية بين اللغة والقانون) في الرياض، شارك في تقديمها أ.د. سليمان العيوني و د.محمد المرزوقي وحظيت بحضور عدد من المتخصصين والقانونيين وممثلي الجهات.​

التصنيف الرئيسي: 
التصنيف الفرعي: 
شارك: